مخيم بلاطة
تاريخ النشر: 17/02/2013 - عدد القراءات: 3281
مخيم بلاطة
مخيم بلاطة


يعتبر مخيم بلاطه واحد من المخيمات الفلسطينية التي أقيمت كنتيجة مباشرة للنكبة الفلسطينية عام 1948، والتي أدت إلى طرد ما يقارب من مليون فلسطيني من أراضيهم ومصدر رزقهم وبيوتهم، فقد أقيم المخيم عام 1950، شرق مدينة نابلس في الضفة الغربية، وسمي بهذا الاسم كونه قد أقيم على أرض تعود ملكيتها لعائلات من قرية بلاطة البلد المجاورة، وفعليا فقد خصص للمخيم مساحة تبلغ (252 دونما) تم استئجارها من قبل وكالة الغوث الدولية، ليتم إيواء وإغاثة(7000) لاجئ كانوا قد شردوا وهجروا من أكثر من 25 قرية قريبة من مدينتي يافا واللد وأبرزها: الخيرية و الجماسين وعرب المويلح وعرب الجرامنه وياوزر وقاقون وطيرة دندن وطيرة بني صعب و الكعابنة و السوالمة و عرب أبو كشك و القرعان وكفر سابا والعباسية و نهر العوجا و الشيخ مونس و بيت دجن و الساقية و فجة.
ويعتبر مخيم بلاطة اكبر المخيمات الفلسطينية من حيث عدد السكان في الضفة الغربية، فقد تضاعف عدد اللاجئين بداخله أكثر من أربع مرات منذ تأسيسه ليصل مجموع ساكنيه الآن أكثر من  23 ألف نسمة يعيشون على نفس المساحة الجغرافية التي تأسس عليها المخيم عام 1950، حيث تغطي الشوارع الرئيسية والمؤسسات العامة ما نسبته 30% من إجمالي المساحة، فالمساحة ثابتة وعدد السكان متغير وبازدياد، الأمر الذي جعل من المستحيل حل مشاكل السكن أفقيا، فتم اللجوء للبناء العمودي ليتم استيعاب الأعداد المتزايدة والأجيال الجديدة من اللاجئين، مما خلق واقعا ديمغرافيا غاية في التعقيد والاكتظاظ، فالبيوت داخل المخيم تتكدس بطريقة مرعبة، والزائر للمخيم يشعر وكأنه في غابة من البيوت المتلاصقة والشوارع الضيقة.
يتبع مخيم بلاطة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأنروا" ، عبر الخدمات التي تقدمها في المجالات التعليمية والصحية و الخدماتية، من خلال مكتب مدير المخيم الذي تعينه "الانروا" للإشراف على تلك الخدمات كما يلي:
(1) التعليم:  يوجد في المخيم ثلاث مدارس للمرحلة الأساسية للذكور والإناث، ويبلغ عدد الطلاب 1716 طالبا، و 1891 طالبة، يعانون من الاكتظاظ الصفي، بحيث انه يصل عدد الطلاب في الصف الواحد من 50-55 طالب، كما انه يوجد ازدحام في المرافق العامة وساحات المدارس، رغم محاولة الوكالة حل المشكلة ببناء مدرسة جديدة وبناء غرف صفية إلاّ أنّ المشكلة ما زالت قائمة بسبب الزيادة السنوية في عدد الطلاب .
(2) الصحة: هناك مركز صحي واحد يشهد ضغطا في تقديم الخدمة، وذلك لالتزامه بدوام رسمي (8 ساعات) يوميا في الفترة الصباحية، ويوجد فيه طبيبان، وعيادة أسنان فيها طبيب واحد، وقسم رعاية حوامل وأمومة، وعمليا هناك نقص حاد في الأدوية، حيث يراجع المركز الصحي حوالي (500) حالة يوميا، الأمر الذي يخلق ازدحاما وفوضى وعدم إعطاء المريض الوقت الكافي للكشف عليه، ونفاذ الأدوية و ضيق المساحة في العيادة.
(3) المساعدات العينية: تدريجيا بدأت الانروا بتقليص خدماتها، حيث تقوم بتوزيع الحصص التموينية على الحالات التي تصنف بالعسر الشديد، أي أفقر الفقراء، رغم قيامها بتنفيذ برنامج إغاثة منذ بداية انتفاضة الأقصى عام 2000م على حالات الطوارئ، في محاولة منها لمعالجة مشكلة البطالة والفقر المتزايدة التي يعاني منها سكان المخيم،حيث أن البطالة في تزايد مستمر خاصة خلال الانتفاضة الثانية لاعتماد الجزء الكبير من العمال على العمل داخل الخط الأخضر، و بالتالي فان الاغلاقات وعدم الحصول على تصاريح للعمل فان نسبة البطالة بازدياد، حيث بلغت نسبة البطالة داخل المخيم أكثر من 25% في حين تصل نسبة الفقر إلى 45% . ويعاني أكثر من 40% من سكان المخيم من أمراض مزمنة ( السكري والضغط والأعصاب والأمراض الصدرية) بسبب الاكتظاظ السكاني .
لعب المخيم طوال العقود التي مر بها أدوار غاية في الأهمية، فقد كان جزء أساسيا من حالة رفض الاحتلال والمطالبة الدائمة بالعودة والاستقلال، وقد تعرض المخيم دوما لهجمات شرسة من قبل قوات الاحتلال، فيكاد لا يخلو بيت من بيوت المخيم من شهيد أو أسير أو جريح، أو كلها مجتمعة، فقد كان للمخيم دور مهم في كل الانتفاضات التي عاشتها الأرض المحتلة في الضفة الغربية، ومن المخيم انطلقت الشرارة الأولى للانتفاضة الأولى عام 1987 والتي اندلعت في مخيم بلاطه بعد أن سبقتها بأيام حادثة قتل العمال في غزة, ومع استمرار الاحتلال وممارساته القمعية ضد الفلسطينيين, أمعن الاحتلال في خروقاته لحقوق الإنسان ضد الفلسطينيين بشكل عام وأهالي مخيم بلاطة بشكل خاص حتى كاد لا يخلو يوم من اقتحام أو إغلاق أو حملة أمنية ضد المخيم مما أدى إلى استشهاد 280 شهيدا في انتفاضة الأقصى وأكثر من 1200 جريح وأعداد لا يمكن حصرها من المعتقلين بسبب الاعتقالات المستمرة ضد أبناء المخيم .
يوجد في المخيم العديد من المؤسسات التي تعنى بالشؤون الخدماتية والثقافية والرياضية وشؤون المرأة وهي:
-        اللجنة الشعبية لخدمات مخيم بلاطة.
-        لجنة الدفاع عن حقوق اللاجئين الفلسطينيين.
-        مركز يافا الثقافي.
-         مركز الشباب الاجتماعي.
-        مركز النشاط النسوي.
-        اللجنة المحلية لتأهيل المعاقين.
-         جمعية يازور الخيرية.
-         جمعية نهر العوجا.
-         جمعية عرب السوالمة.
-        نادي الطفولة السعيدة.
-        جمعية بيسان الشبابية.
-        جمعية الجماسين الخيرية.
-        جمعية مدرسة الأمهات.
-     جمعية كفر سابا
 

 

لمشاهدة ألبوم الصور اضغط هنا